التصميم الداخلي

عنوان المقالة

يعتبر تخصص التصميم الداخلي من أروع التخصصات التي يدخل الفن والإبداع الجمالي فيه، حيث يأخذ هذا التصميم الجزء الأجمل من حياة المصمم، فهو الفنان الذي يضع للناس ملامح الجمال في البيئة المحيطة بهم، وتجهيزات الإضاءة الجمالية والإبداعية في كل من المطاعم والفنادق والصالات، ولا يخلو الأمر من التجهيزات الديكورية، العالية الطراز في الجمال والأناقة في المنازل الخاصة، حيث يصبح البيت من النظام الأكثر أناقة وترتيبا وعشقا في الحياة، وتجهيزه بجميع أنواع المادة الجمالية ؛ حتي يكون أجمل ما يعرف من قبل المصمم، وكذلك بالنسبة لصاحب الأمر الذي يستخدمه فيما بعد لصالحه الخاص . يهتم أيضا المتخصص في هذا المجال بمراعاة الجوانب البيئية والثقافية لصاحب الأمر ؛ لإخراج العمل بطريقة فنية رائعة ومتميزة، ولا يمكن النجاح في هذا التخصص لمن لا يملك الذكاء البصري، والقدرة الفنية العالية، وقدرة الدماغ على تصور الأشكال، وبناء صورها، وتخيل الظروف المحيطة بالعمل ؛ للخروج بتصميم مناسب وقوي جدا، يناسب المستخدم، ويناسب الذوق العام للمجتمع .

أيضا فإن التصميم الداخلي يجب أن يكون مريحا وملبيا لحاجة المستخدم، فلا هو بالمبالغ فيه المرهق للبصر والعقل بكثرة زخرفته، ولا هو بالبسيط المسلوب عنه جميع مظاهر الجمال، وهذه وظيفة الذكاء البصري والخيالي عند المصمم.